عرض مشاركة واحدة
قديم 03-09-2013, 06:43 PM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

جلال الحسيني
عضو في القمة
 
الصورة الرمزية جلال الحسيني
 

 

إحصائيات العضو







 

الحالة

جلال الحسيني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

كنت مشغولا بالتحقيق في قضية قتل عمد لعروس في ليلتها الاولى وقد القي جسدها تحت سرير العرس؛ والمظنون لي في قتلها هو زوجها ؛ بينما كان الزوج يبكي ويبدو قلقا على زوجته ويقول ان هناك سراق اختطفوا زوجتي ؛ وانا مشغول باخذ التقريرات اللازمة لكشف الحقيقة من وراء قتل هذه العروس المسكينة واذا بالتلفون يرن.........
جلال :((عَنْ زَيْدٍ الشَّحَّامِ قَالَ قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام ‏ بَيْتُ الْغِنَاءِ لَا تُؤْمَنُ فِيهِ الْفَجِيعَةُ وَ لَا تُجَابُ فِيهِ الدَّعْوَةُ وَ لَا يَدْخُلُهُ الْمَلَكُ....
هذه من الموارد التي تسبب نزول الفجيعة ومنها عقوق الوالدين وقطع الرحم :
الَّذينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ ميثاقِهِ وَ يَقْطَعُونَ ما أَمَرَ اللَّهُ‏ بِهِ‏ أَنْ يُوصَلَ وَ يُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُولئِكَ هُمُ الْخاسِرُونَ (27)(البقرة)
وَ الَّذينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ ميثاقِهِ وَ يَقْطَعُونَ ما أَمَرَ اللَّهُ‏ بِهِ‏ أَنْ يُوصَلَ وَ يُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُولئِكَ لَهُمُ اللَّعْنَةُ وَ لَهُمْ سُوءُ الدَّارِ (25)(الرعد)
وهناك ابتلاءات لمحو الذنوب او رفع الدرجة وامور كثيرة اخرى نعوذ بالله من الفجيعة وميتة السوء)

فسالتهم ما الخبر؟
قيل لي ان الطابق الثالث لبيت ذو ثلاث طوابق قد احترق كاملا وبعد ان اطفأ الحريق ودخلنا البيت وجدنا ان هناك منظرا يبكي الصخر حيث وجدنا ام جالسة على الكرسي وهي محتضنة لبنت في عمر خمسة سنوات وقد احترقت الام كاملا مع البنت الصغيرة والناس بين من يقول انها قد انتحرت ومن يقول غير ذلك بين تهمة ودموع حزن فماذا نعمل؟!
جلال :((كم جميل ان يصبر الانسان ولا يترك لسانه بيد هوى نفسه ورسل الله لديهم يكتبون وكما قال امير المؤمنين عليه السلام سرعة الاسترسال لا تستقال))
قلت للضابط الذي كان معي انت تابع حادثة العروس لاذهب الى المركز الذي اتصلوا بي منه.
وحينما وصلت الى مركز الشرطة واذا باصوات البكاء من .........

اصوات البكاء من جانب القاعة اليمنى حيث يجلس الضباط في الجهة اليسرى من القاعة ؛
التفت الى الباكين واذا بهم والد المرحومة ستارة وابو زوجها وزوجها محمد واخوانها ؛
ثم قال لي شرطي النجدة مشيرا الى رجل نحيف وطويل القامة وهو مسعود قائلا:
ان هذا الرجل اسمه مسعود وهو اخ للمستأجرة في الطابق الاول وهو الوحيد الذي كان في ساعة الحادثة هناك ؛ فذهبنا مع سيارات الشرطة الى محل الحادثة ومعي اقرباء المرحومة ستارة ومسعود وحينما وصلنا الى هناك تركنا السيارات في الشارع العام ودخلنا للزقاق المكتظ بالناس المزدحمين حول البيت ؛ حينما شاهدونا افرجوا لنا وفتحوا الطريق الى ان وصلنا الى البيت وصعدنا الى الطابق الثالث الذي فيه غرفة للمنام وغرفة للاستقبال وقاعة ومطبخ والمرافق ؛ نظرت الى البيت واذا لا يوجد فيه شيئ سالم بل كله محترق احتراقا قاسيا كاملا .
لقد شاهدت انواعا كثيرة من حوادث الحريق لكنني لم اشاهد مثل هذه الحادثة حيث ان الاثاث كله والصحون الفلزية وغيرها اما محترقة او ذائبة
وهناك قنينة غاز منفجرة كأنها توحي لك بان سبب الحريق هو انفجار هذه القنينة.
وكان في جانب من القاعة كرسي عليه جنازة ستارة وهي محترقة وكلها متيبسة من شدة الاحتراق وعلى رجلها اليمنى بنتها بهارة وهي تحتضنها بذراعيها اللتين لفتهما حول عنقها وكأنها تريد ان تدخلها في قلبها لكي لا تحترق بل تكون درعا لها وهذا هو حنان الام

جلال : ((الذي ملئ نصف عقلها لتكون تامة العقل بين التعقل والعاطفة الرقيقة التي بها تتحمل سهر الليالي وعناء الاحتضان فسلام عليك يا امير المؤمنين عليك صلوات الله حينما ابنت عن هذه الحقيقة ولكن الجهال لا يعقلون وفي ضلالهم يعمهون))



فهل يمكن ان تكون ستارة قد انتحرت كما يقول الناس ؟!!
لكن لو كانت قد انتحرت فكيف احرقت بنتها وحنان الام يمنعها عن ذلك ؛ بل ان تجربتي في مهنتي اثبتت لي ان كل المنتحرين في لحظة الانتحار يندمون وبالخصوص من ينتحر باحراق نفسه لانه بمجرد ان يشعر بحرارة النار يندم ولذلك يفر من هنا وهناك

جلال: (( ان حياة ستارة مع زوجها يبين بوضوح بانها كانت مؤمنة ولكنها غفلت بتصرفها والمؤمن لا يقتل نفسه ابدا كما ورد في

الكافي / ج‏2 / 254 / باب شدة ابتلاء المؤمن .....

عَنْ نَاجِيَةَ قَالَ: قُلْتُ لِأَبِي جَعْفَرٍ عليه السلام إِنَّ الْمُغِيرَةَ يَقُولُ إِنَّ الْمُؤْمِنَ لَا يُبْتَلَى بِالْجُذَامِ وَ لَا بِالْبَرَصِ وَ لَا بِكَذَا وَ لَا بِكَذَا فَقَالَ إِنْ كَانَ لَغَافِلًا عَنْ صَاحِبِ يَاسِينَ إِنَّهُ كَانَ مُكَنَّعاً ثُمَّ رُدَّ أَصَابِعُهُ فَقَالَ كَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى تَكْنِيعِهِ أَتَاهُمْ فَأَنْذَرَهُمْ ثُمَّ عَادَ إِلَيْهِمْ مِنَ الْغَدِ فَقَتَلُوهُ ثُمَّ قَالَ إِنَّ الْمُؤْمِنَ يُبْتَلَى بِكُلِّ بَلِيَّةٍ وَ يَمُوتُ بِكُلِّ مِيتَةٍ إِلَّا أَنَّهُ لَايَقْتُلُ‏ نَفْسَهُ‏.))
فان الطريقة التي اراها في أحتراق ستارة بحيث قد خرجت بعض عضامها من شدة الاحتراق يبين ان هناك جريمة عظيمة قد نالها ولتغطية هذه الجريمة عملت هذه المسرحية المالمة المحزنة
ونحن في عالم التحقيق اول من يكون متهما في مثل هذه الموارد هو الزوج ولذلك بدءت بالتحقيق مع زوجها وان كان يبدو لي ليس له مزاج للكلام لكن لابد لنا من العمل بوظيفتنا







سالت محمد زوج المرحومة ستارة ؛ ساعة كم ذهبت للعمل ؟
قال : انني اخرج صباحا للعمل مبكرا واعود العصر في حدود الساعة الخامسة ؛ ولي شهود على انني كنت حين الحادثة في عملي .
سالت ام ستارة عن صهرها محمد قائلا:
هل كان هناك عداء بين ستارة وزوجها محمد؟
الام : لعلي لا ابالغ ان قلت كانت حياتهما احلى حياة في الدنيا لانها حياة هدوء وتفاهم وعيش سعيد ....

جلال: ((كم اوصى اهل البيت عليهم السلام باخفاء النعمة من اقرب الاخوان خوفا من العين التي قد تاتي من اقرب الناس واوصوا بالصدقة لدفع البلاء الظاهر ان ستارة حسب ما يقول قاضي التحقيق يحتمل انها اصيبت بعين :

الكافي / ج‏5 / 305 / باب النوادر
عَنْ أَبِي جَعْفَرٍ الْأَحْوَلِ قَالَ: قَالَ لِي أَبُو عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام أَيُّ شَيْ‏ءٍ مَعَاشُكَ قَالَ قُلْتُ غُلَامَانِ لِي وَ جَمَلَانِ قَالَ فَقَالَ اسْتَتِرْ بِذَلِكَ مِنْ إِخْوَانِكَ فَإِنَّهُمْ إِنْ‏لَمْ‏ يَضُرُّوكَ‏ لَمْ يَنْفَعُوكَ.
جامع الأخبار(للشعيري) / / 157 / الفصل التاسع عشر و المائة في العين
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلّى اللّه عليه و آله ‏ إِنَّ الْعَيْنَ‏ لَتُدْخِلُ الرَّجُلَ الْقَبْرَ وَ تُدْخِلُ الْجَمَلَ‏ الْقِدْر))
قلت لها الا تتصورين او تحتملين ان صهرك محمد هو الذي قتلهم واحرق البيت لكي يغطي على جريمته ؟!
قالت ماذا تقول يعني تحتمل انهما قد قتلا ؟!!
لانني الى الان قيل لي ان البيت احترق ؛ فاي قتل تعني ؟
وهل هناك من يقتل زوجته وبضعته ؛ هذا محال!!!
قلت لها لكن نحن في القضاء قد وجدنا حوادث كثيرة وكان سببها ........



قلت لها لكن نحن في القضاء قد وجدنا حوادث كثيرة وكان سببها ........ الغضب لان الانسان حينما يغضب ينسى انسانيته فيبغي على اهله وزوجته واولاده:


جلال : ولقد ورد الكثير عن الغضب واهمية كظمه والابتعاد عنه كما قال الله سبحانه وتعالى :
الَّذينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَ الضَّرَّاءِ وَ الْكاظِمينَ الْغَيْظَ وَ الْعافينَ عَنِ النَّاسِ وَ اللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنينَ (134)
(آل عمران)
(( الكافي / ج‏2 / 303 / باب الغضب
عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ عليه السلام قَالَ سَمِعْتُ أَبِي عليه السلام يَقُولُ‏ أَتَى رَسُولَ اللَّهِ صلّى اللّه عليه و آله رَجُلٌ بَدَوِيٌّ فَقَالَ إِنِّي أَسْكُنُ الْبَادِيَةَ فَعَلِّمْنِي جَوَامِعَ الْكَلَامِ
فَقَالَ آمُرُكَ أَنْ لَا تَغْضَبَ
فَأَعَادَ عَلَيْهِ الْأَعْرَابِيُّ الْمَسْأَلَةَ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ حَتَّى رَجَعَ الرَّجُلُ إِلَى نَفْسِهِ فَقَالَ لَا أَسْأَلُ عَنْ شَيْ‏ءٍ بَعْدَ هَذَا مَا أَمَرَنِي رَسُولُ اللَّهِ صلّى اللّه عليه و آله إِلَّا بِالْخَيْرِ
قَالَ وَ كَانَ أَبِي يَقُولُ أَيُّ شَيْ‏ءٍ أَشَدُّ مِنَ الْغَضَبِ إِنَّ الرَّجُلَ لَيَغْضَبُ ‏فَيَقْتُلُ‏ النَّفْسَ‏ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ* وَ يَقْذِفُ الْمُحْصَنَةَ.))
قالت ام ستارة : لكن صهري كان يعيش مع بنتي ستارة كعاشق مخلص في عشقه يعشقها لروحها لا لبدنها يعشقها لانه يفهمها لا يبهم شيئ منها انه رجل الحياة لا رجل يميت حياة من جاءت في بيته للحياة والاحياء؛
حتى لو قال كل العالم ان محمد قتلها وقتل بهارة مستحيل ان اصدق واقبل لاني اعرفه واعرف انه لا يعيش لحياة المعسكرات بل يعيش بين الزهور لتهب نسيم ورود رياضها.
جلال : ((حقا تعجبت حينما قرءت قول ام ستارة وقلت في نفسي انها الامل بوجود هكذا رجال بحيث ام العروس تثق بهذه الدرجة بصهرها يا رب كثر امثال هكذا درر ساطعة على جبين الانسانية))




ثم تابعت ام ستارة بان ستارة ابنتي كانت محبوبة بين جميع محارمها لحسن خلقها وكان وضعهم المادي حسنا لا يحتاجون لعون احد وكل هذه الامور تمنعنا من ان نفكر وحتى ان نحتمل احتمالا ضعيفا بان محمد هو الذي قام بهذه الجريمة لا ابدا اترك ذكر زوجها المظلوم.
ثم سالتها هل تظنين باخوان محمد زوجها؟
قالت معاذ الله كلهم اناس اصيلين .
زين كيف اطلعتي على ما حدث ؟؟
قالت ان والد محمد جاء لبيتنا وقال تعالي الى بيت ابنتك فانها تحتاجك واخذ يستدرجني لتحمل صدمة المصيبة والى ان وصلنا لبيت ابنتي اصبحت في ياس تمام من حياتها الى ان شاهدت ازدحام الناس حول بيت بنتي فعرفت ان نازلة عظيمة قد حل بها .
في نظرك ماذا تحتملين لهذه الحادثة ومن تتصورين قد يكون هو الذي قام بهذه الجريمة ؟؟
ماذا اقول يا ايها القاضي ان عقلي توقف عن العمل واني مرتبكة لا اعلم ماذا اقول
جلال : دققوا من هنا ستبان الحقائق وينكشف الامر وان دم المظلوم لا يضيع


التوقيع

[IMG]D0c2[/IMG]

رد مع اقتباس