العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الـحــوار الإســـــلامي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-26-2017, 11:50 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

الجابري اليماني
عضو متميز جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

الجابري اليماني غير متواجد حالياً

 


 

Lightbulb قتال الباغي معاوية طلب ثأر أم ملك ؟


 




عمار بن ياسر (رضوان الله عليه ) تقتله الفئة الباغية ( معاوية وأصحابه )




صحيح البخاري ج 1 ص 172

436 - حدثنا مسدد قال حدثنا عبد العزيز بن مختار قال حدثنا خالد الحذاء : عن عكرمة قال لي ابن عباس ولابنه علي انطلقا إلى أبي سعيد فاسمعا من حديثه فانطلقنا فإذا هو في حائط يصلحه فأخذ رداءه فاحتبى ثم أنشأ يحدثنا حتى أتى ذكر بناء المسجد فقال كنا نحمل لبنة لبنة وعمار لبنتين لبنتين فرآه النبي صلى الله عليه و سلم فينفض التراب عنه ويقول ( ويح عمار تقتله الفئة الباغية يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار ) . قال يقول عمار أعوذ بالله من الفتن

[ 2657 ]

[ ش ( احتبى ) شد ساقيه وفخذيه إلى ظهره بثوب أو بيديه . ( ويح ) كلمة ترحم تقال لمن وقع في مهلمة لا يستحقها . ( الفئة الباغية ) الجماعة التي خرجت عن طاعة الإمام العادل ]



 

الموضوع الأصلي : قتال الباغي معاوية طلب ثأر أم ملك ؟     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : الجابري اليماني


 

رد مع اقتباس
 
قديم 03-26-2017, 11:59 PM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

الجابري اليماني
عضو متميز جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

الجابري اليماني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 




فزع معاوية وأصحابه الفئة الباغية من قتل عمار بن ياسر"رضوان الله عليه "






اللفظ الأول :


مسند أبي يعلى ج 13 ص 94

7175 - حدثنا إسحاق بن أبي إسرائيل و إبراهيم بن محمد بن عرعرة - ونسخته عن نسخة إبراهيم - قالا : حدثنا عبد الرزاق أخبرنا معمر عن ابن طاووس عن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه قال : دخل عمرو بن حزم على عمرو بن العاص فقال : قتل عمار وقد قال رسول الله - صلى الله عليه و سلم - : تقتله الفئة الباغية فدخل عمرو على معاوية فقال : قتل عمار قال معاوية : قتل عمار فماذا ؟ قال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه و سلم - يقول : تقتله الفئة الباغية قال : دحضت في بولك أو نحن قتلناه ؟ إنما قتله علي وأصحابه

قال حسين سليم أسد : إسناده صحيح





اللفظ الثاني :


مسند أحمد بن حنبل ج 4 ص 199

17813 - حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا عبد الرزاق قال ثنا معمر عن طاوس عن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم عن أبيه قال : لما قتل عمار بن ياسر دخل عمرو بن حزم على عمرو بن العاص فقال قتل عمار وقد قال رسول الله صلى الله عليه و سلم تقتله الفئة الباغية فقام عمرو بن العاص فزعا يرجع حتى دخل على معاوية فقال له معاوية ما شانك قال قتل عمار فقال معاوية قد قتل عمار فماذا قال عمرو سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول تقتله الفئة الباغية فقال له معاوية دحضت في بولك أو نحن قتلناه إنما قتله علي وأصحابه جاؤوا به حتى القوه بين رماحنا أو قال بين سيوفنا

تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح





اللفظ الثالث :


مسند أحمد بن حنبل ج 2 ص 206


6926 - حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا الفضل بن دكين ثنا سفيان عن الأعمش عن عبد الرحمن بن أبي زياد عن عبد الله بن الحرث قال اني لأساير عبد الله بن عمرو بن العاصي ومعاوية فقال عبد الله بن عمرو لعمرو سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : تقتله الفئة الباغية يعني عمارا فقال عمرو لمعاوية اسمع ما يقول هذا فحدثه فقال أنحن قتلناه إنما قتله من جاء به

تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح




رد الامام علي " عليه السلام " على اكذوبة معاوية


منهاج البراعة في شرح نهج البلاغة (خوئي)

و في الاحتجاج(*) روى عن الصادق عليه السّلام أنّه لمّا قتل عمار ارتعدت فرايص خلق كثير و قالوا : قد قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و اله عمار تقتله الفئة الباغية ، فدخل عمرو بن العاص على معاوية فقال : يا أمير المؤمنين قد هاج النّاس و اضطربوا ، قال : لماذا ؟ قال : قتل عمار ، قال : فماذا ؟ قال : أليس قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه و اله تقتله الفئة الباغية ؟ فقال له معاوية دحضت في قولك أنحن قتلناه إنّما قتله عليّ بن أبي طالب لما ألقاه بين رماحنا ،فاتّصل ذلك بعليّ بن أبي طالب ، فقال : فاذن رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم هو الذي قتل حمزة و ألقاه بين رماح المشركين .

(*) نقلا عن الاحتجاج للطبرسي





رد مع اقتباس
 
قديم 03-27-2017, 12:00 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

الجابري اليماني
عضو متميز جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

الجابري اليماني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 



استهتار الباغي معاوية وأصحابه برأس عمار بن ياسر " رضوان الله عليه "


فرض معاوية جائزة مالية على رأس عمار بن ياسر "رضوان الله عليه" ..!


مسند أحمد بن حنبل ج 2 ص 164

6538 - حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا يزيد أنبأنا العوام حدثني أسود بن مسعود عن حنظلة بن خويلد العنزي قال : بينما أنا عند معاوية إذ جاءه رجلان يختصمان في رأس عمار يقول كل واحد منهما أنا قتلته فقال عبد الله بن عمرو ليطب به أحدكما نفسا لصاحبه فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول تقتله الفئة الباغية قال معاوية فما بالك معنا قال ان أبي شكاني إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال أطع أباك ما دام حيا ولا تعصه فأنا معكم ولست أقاتل

تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن




مسند أحمد بن حنبل ج 2 ص 206

6929 - حدثنا يزيد بن هارون انا العوام حدثني أسود بن مسعود عن حنظلة بن خويلد العنبري قال : بينما أنا عند معاوية إذ جاءه رجلان يختصمان في رأس عمار يقول كل واحد منهما انا قتلته فقال عبد الله ليطب به أحدكما نفسا لصاحبه فإني سمعت يعني رسول الله صلى الله عليه و سلم كذا قال أبي يعني رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول تقتله الفئة الباغية فقال معاوية الا تغني عنا مجنونك يا عمرو فما بالك معنا قال ان أبي شكاني إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال لي رسول الله صلى الله عليه و سلم أطع أباك ما دام حيا ولا تعصه فأنا معكم ولست أقاتل

تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح




رد مع اقتباس
 
قديم 03-27-2017, 12:02 AM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

الجابري اليماني
عضو متميز جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

الجابري اليماني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 


الآمر بالقتل شريك مع القاتل


صحيح وضعيف الجامع الصغير - الألباني ص 775


7743 - قاتل عمار و سالبه في النار


مسند أحمد بن حنبل ج 4 ص 198


17811 - حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا عفان قال ثنا حماد بن سلمة قال انا أبو حفص وكلثوم بن جبر عن أبي غادية قال قتل عمار بن ياسر فأخبر عمرو بن العاص قال سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : ان قاتله وسالبه في النار فقيل لعمرو فإنك هو ذا تقاتله قال إنما قال قاتله وسالبه

تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده قوي




الالباني يرد على من يقول ان قاتل عمار مأجور ..!


السلسلة الصحيحة ج 5 ص 19

إذ لا يمكن القول بأن أبا غادية القاتل لعمار مأجور لأنه قتله مجتهدا ، و رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " قاتل عمار في النار " !
فالصواب أن يقال : إن القاعدة صحيحة إلى ما دل الدليل القاطع على خلافها ، فيستثنى ذلك منها كما هو الشأن هنا و هذا خير من ضرب الحديث الصحيح بها .



قلت "الجابري اليماني" : معاوية وفئته الباغية دعاة الى النار ، ومعاوية كما بينا أمر بقطع رأس عمار بجائزة ، وقاتل عماروسالبه في النار المباشر بذلك ومن أمر به قطعاً .




رد مع اقتباس
 
قديم 03-27-2017, 12:03 AM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

الجابري اليماني
عضو متميز جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

الجابري اليماني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 



طلب معاوية للملك والاقتتال لأجله



الدليل الأول :


ظلال الجنة – الألباني ج 2 ص 333

1181 - ( صحيح )

حدثنا هدبة بن خالد حدثنا حماد بن سلمة عن سعيد بن جمهان عن سفينة أبي عبد الرحمن مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول الخلافة ثلاثون سنة ثم يكون بعد ذلك ملكا قال سفينة فخذ سنتين أبو بكر وعشرا عمر واثنتي عشرة عثمان وستا علي رحمهم الله


من صحح الرواية :

ورد في مسند أحمد بن حنبل ج 5 ص 220 برقم "21969 " تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن رجاله ثقات رجال الصحيح غير سعيد بن جمهان
و ص 221 برقم "21973" تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن رجاله ثقات رجال الصحيح غير سعيد بن جمهان فهو صدوق من رجال أصحاب السنن
مسند إسحاق بن راهويه ج 4 ص 163 برقم "132" قال المحقق د . عبد الغفور البلوشي : إسناده حسن
السلسلة الصحيحة – الألباني ج 1 ص 820 برقم " 459"
مشكاة المصابيح – التبريزي ج 3 ص 171 برقم " 5395" قال الالباني : حسن
صحيح ابن حبان ج 15 ص 34 برقم " 6657" قال شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن


رد مع اقتباس
 
قديم 03-27-2017, 12:04 AM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

الجابري اليماني
عضو متميز جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

الجابري اليماني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 



طلب معاوية للملك والاقتتال لأجله


الدليل الثاني :


مسند أحمد بن حنبل ج 4 ص 273

18430 - حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا سليمان بن داود الطيالسي حدثني داود بن إبراهيم الواسطي حدثني حبيب بن سالم عن النعمان بن بشير قال : كنا قعودا في المسجد مع رسول الله صلى الله عليه و سلم وكان بشير رجلا يكف حديثه فجاء أبو ثعلبة الخشني فقال يا بشير بن سعد أتحفظ حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم في الأمراء فقال حذيفة أنا أحفظ خطبته فجلس أبو ثعلبة فقال حذيفة قال رسول الله صلى الله عليه و سلم تكون النبوة فيكم ما شاء الله ان تكون ثم يرفعها إذا شاء ان يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله ان تكون ثم يرفعها إذا شاء الله أن يرفعها ثم تكون ملكا عاضا فيكون ما شاء الله ان يكون ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون ملكا جبرية فتكون ما شاء الله ان تكون ثم يرفعها إذا شاء ان يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ثم سكت قال حبيب فلما قام عمر بن عبد العزيز وكان يزيد بن النعمان بن بشير في صحابته فكتبت إليه بهذا الحديث أذكره إياه فقلت له انى أرجو ان يكون أمير المؤمنين يعنى عمر بعد الملك العاض والجبرية فادخل كتابي على عمر بن عبد العزيز فسر به وأعجبه

تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن

ورد في مشكاة المصابيح – التبريزي في ج 3 ص 167 برقم " 5378" قال الالباني : حسن



رد مع اقتباس
 
قديم 03-27-2017, 12:07 AM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

الجابري اليماني
عضو متميز جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

الجابري اليماني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

شروحات الروايات " الملك العضوض "




النهاية في غريب الحديث والأثر لابن الاثير ج 3 ص 253


(هـ) وفيه «ثم يكون ملك عضوض» أي يصيب الرعية فيه عسف وظلم، كأنهم يعضون فيه عضا. والعضوض: من أبنية المبالغة.
وفي رواية «ثم يكون ملوك عضوض» ، وهو جمع: عض بالكسر، وهو الخبيث الشرس.





مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح للقاري ج 8 ص 3376

والمعنى: ثم تنقلب النبوة خلافة، أو تكون الحكومة أو الإمارة خلافة، أي: بنيابة حقيقية (" على منهاج النبوة ") أي: طريقتها الصورية والمعنوية (ما شاء الله أن تكون) أي: الخلافة وهي ثلاثون سنة على ما ورد.
(ثم يرفعها الله، ثم تكون ملكا عاضا) أي: يعض بعض أهله بعضا، كعض الكلاب (" فيكون ") أي: الملك، أي: الأمر على هذا المنوال (ما شاء الله أن يكون، ثم يرفعها الله تعالى) أي: تلك الحالة (ثم تكون) أي: الحكومة (ملكا جبرية) أي: جبروتية وسلطة عظموتية (فيكون) أي: الأمر على ذلك (" ما شاء الله أن يكون، ثم يرفعها الله تعالى) أي: الجبرية، (" ثم تكون ") أي: تنقلب وتصير (" خلافة ") وفى نسخة بالرفع، أي: تقع وتحدث خلافة كاملة (" على منهاج نبوة ") أي: من كمال عدالة، والمراد بها: زمن عيسى - عليه الصلاة والسلام - والمهدي رحمه الله






فيض القدير شرح الجامع الصغير للمناوي ج 2 ص 409

- (إن ابني هذا) يعني الحسن بن علي (سيد)

[ اذكر موضع الشاهد ]

فلما بويع له بعد أبيه وصار هو الإمام الحق مدة ستة أشهر تكملة للثلاثين سنة التي أخبر المصطفى صلى الله عليه وسلم أنها مدة الخلافة وبعدها يكون ملكا عضوضا ثم سار إلى معاوية بكتائب كأمثال الجبال وبايعه منهم أربعون ألفا على الموت






عون المعبود شرح سنن أبي داود ج 12 ص 253

قال الطيبي (*)دل إضافة الخلافة إلى النبوة على أن لا ثبوت فيها من طلب الملك والمنازعة فيه لأحد وكانت خلافة الشيخين رضي الله عنهما على هذا وكون المرجوحية انتهت إلى عثمان رضي الله عنه دل على حصول المنازعة فيها وأن الخلافة في زمن عثمان وعلي رضي الله عنهما مشوبة بالملك فأما بعدهما فكانت ملكا عضوضا انتهى.


(*) الامام الحسين بن محمد بن عبد الله، شرف الدين الطيبي ، من علماء الحديث والتفسير والبيان. من أهل توريز، من عراق العجم.

الرابط :

هنا


رد مع اقتباس
 
قديم 03-27-2017, 12:08 AM   رقم المشاركة : 8

معلومات العضو

الجابري اليماني
عضو متميز جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

الجابري اليماني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

طلب معاوية للملك والاقتتال لأجله


قول معاوية بأحقيته حتى من عمر بالحكم ..!



الدليل الثالث :


(اللفظ الاول )


صحيح البخاري ج 3 ص 110

4108 - حدثني إبراهيم بن موسى، أخبرنا هشام، عن معمر، عن الزهري، عن سالم، عن ابن عمر، قال: وأخبرني ابن طاوس، عن عكرمة بن خالد، عن ابن عمر، قال: " دخلت على حفصة ونسواتها تنطف، قلت: قد كان من أمر الناس ما ترين، فلم يجعل لي من الأمر شيء، فقالت: الحق فإنهم ينتظرونك، وأخشى أن يكون في احتباسك عنهم فرقة، فلم تدعه حتى ذهب، فلما تفرق الناس خطب معاوية قال: من كان يريد أن يتكلم في هذا الأمر فليطلع لنا قرنه، فلنحن أحق به منه ومن أبيه، قال حبيب بن مسلمة: فهلا أجبته؟ قال عبد الله: فحللت حبوتي، وهممت أن أقول: أحق بهذا الأمر منك من قاتلك وأباك على الإسلام، فخشيت أن أقول كلمة تفرق بين الجمع، وتسفك الدم، ويحمل عني غير ذلك، فذكرت ما أعد الله في الجنان، قال حبيب: حفظت وعصمت " قال محمود، عن عبد الرزاق ونوساتها

__________

[تعليق مصطفى البغا]

3882 (4/1508) -[ ش (نسواتها) ذوائبها قيل الأصح نوساتها. (تنطف) تقطر ماء وقيل تتحرك. (أمر الناس) أراد ما وقع بين علي ومعاوية رضي الله عنهما من القتال واحتكامهم فيما اختلفوا فيه فراسلوا من بقي من الصحابة في الحرمين وغيرهمما وتواعدوا على الاجتماع في الأمر فشاور ابن عمر رضي الله عنهما أخته في التوجه إليهم وعدمه فأشارت عليه باللحوق بهم خشية أن ينشأ من غيبته اختلاف فتستمر الفتنة. (فلم يجعل لي) أي لم يسند إلي شيء من أعمال الخلافة والإمارة ولم يؤخذ رأيي في ذلك. (الحق) بهمزة وصل مكسورة فعل أمر من لحق يلحق أي أدرك القوم في اجتماعهم (احتباسك) تأخرك أو امتناعك من الذهاب. (فرقة) افتراق بين الجماعة واختلاف بينهم. (تفرق الناس) بعدما جرى التحكيم واختلف الحكمان وانتهى الأمر على تثبيت معاوية رضي الله عنه. (قرنه) رأسه. (حبوتي) من احتبى الرجل إذ جمع ظهره وساقيه بثوب ونحوه. (من قاتلك) يريد عليا رضي الله عنه فإنه قاتل معاوية وأباه أبا سفيان رضي الله عنهما يوم أحد والخندق وكانا كافرين وهو يومئذ مسلم. (يحمل عني غير ذلك) يحمل كلامي على خلاف ما أردت. (حبيب) بن مسلمة. (حفظت وعصمت) حفظك الله تعالى وحماك من الفتنة وإثارتها. (محمود) بن غيلان المروزي أحد شيوخ البخاري ومسلم رحمهم الله تعالى. (ونوساتها) أي بدل نسواتها]





اللفظ الثاني :



الطبقات الكبرى لابن سعد ج 4 ص 182

قال: أخبرنا يزيد بن هارون(ثقة ثبت) قال: أخبرنا العوام بن حوشب(ثقة ثبت)، عن حبيب بن أبي ثابت(*)، عن ابن عمر(صحابي) قال: لما كان من موعد علي ومعاوية بدومة الجندل , ما كان أشفق معاوية أن يخرج هو وعلي منها , فجاء معاوية يومئذ على بختي عظيم طويل , فقال: ومن هذا الذي يطمع في هذا الأمر أو يمد إليه عنقه؟ قال ابن عمر(صحابي): فما حدثت نفسي بالدنيا إلا يومئذ , فإني هممت أن أقول: يطمع فيه من ضربك وأباك عليه حتى أدخلكما فيه، ثم ذكرت الجنة ونعيمها وثمارها، فأعرضت عنه

(*) مصنفوا تحرير تقريب التهذيب : ثقة فقيه جليل ، وقوله : كثير الإرسال والتدليس فيه نظر ولا يصح


رد مع اقتباس
 
قديم 03-27-2017, 12:10 AM   رقم المشاركة : 9

معلومات العضو

الجابري اليماني
عضو متميز جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

الجابري اليماني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 



معاوية والملك العضوض ومخالفته الصريحة لاحكام الله ورسوله




الدليل الرابع


المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية لابن حجر العسقلاني ج 17 ص 559

4337 - وقال أبو بكر(بن ابي شيبه ، ثقة حافظ): حدثنا زيد بن الحباب(ثقة )، حدثنا العلاء بن [المنهال] العتوي(ثقة )، حدثنا مهند القيسي - وكان ثقة –( ثقة )، حدثني قيس بن مسلم(ثقة )، عن طارق بن شهاب(مره صحابي ومره له رؤية)، عن حذيفة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إنكم في نبوة ورحمة، وستكون خلافة ورحمة، ويكون كذا وكذا، ويكون ملكا عضوضا، يشربون الخمر، ويلبسون الحرير، ومع ذلك ينصرون إلى قيام الساعة.





أولا : لبس معاوية للحرير


سنن أبي داود ج 4 ص 68


4131 - حدثنا عمرو بن عثمان بن سعيد الحمصي، حدثنا بقية، عن بحير، عن خالد، قال: وفد المقدام بن معدي كرب، وعمرو بن الأسود، ورجل من بني أسد من أهل قنسرين إلى معاوية بن أبي سفيان، فقال معاوية للمقدام: أعلمت أن الحسن بن علي توفي؟ فرجع المقدام، فقال له رجل: أتراها مصيبة؟ قال له: ولم لا أراها مصيبة، وقد وضعه رسول الله صلى الله عليه وسلم في حجره فقال: «هذا مني» وحسين من علي؟، فقال الأسدي: جمرة أطفأها الله عز وجل. قال: فقال المقدام: أما أنا فلا أبرح اليوم حتى أغيظك، وأسمعك ما تكره، ثم قال: يا معاوية إن أنا صدقت فصدقني، وإن أنا كذبت فكذبني، قال: أفعل، قال: فأنشدك بالله هل تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم «نهى عن لبس الذهب؟» قال: نعم، قال: فأنشدك بالله، هل تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم: «نهى عن لبس الحرير؟» قال: نعم، قال: فأنشدك بالله، هل تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم «نهى عن لبس جلود السباع والركوب عليها؟» قال: نعم، قال: فوالله، لقد رأيت هذا كله في بيتك يا معاوية، فقال معاوية: قد علمت أني لن أنجو منك يا مقدام، قال خالد: فأمر له معاوية بما لم يأمر لصاحبيه وفرض لابنه في المائتين، ففرقها المقدام في أصحابه، قال: ولم يعط الأسدي أحدا [ص:69] شيئا مما أخذ، فبلغ ذلك معاوية، فقال: أما المقدام فرجل كريم بسط يده، وأما الأسدي فرجل حسن الإمساك لشيئه
__________

[حكم الألباني] : صحيح




ثانياً : شرب معاوية للخمر :


مسند أحمد بن حنبل ج 5 ص 347

22991 - حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا زيد بن الحباب حدثني حسين ثنا عبد الله بن بريدة قال : دخلت أنا وأبي على معاوية فأجلسنا على الفرش ثم أتينا بالطعام فأكلنا ثم أتينا بالشراب فشرب معاوية ثم ناول أبي ثم قال ما شربته منذ حرمه رسول الله صلى الله عليه و سلم ثم قال معاوية كنت أجمل شباب قريش وأجوده ثغرا وما شيء كنت أجد له لذة كما كنت أجده وأنا شاب غير اللبن أو إنسان حسن الحديث يحدثني

تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده قوي





إشكال :


قد يقال ذكر في الرواية الاولى لفظ ( ومع ذلك ينصرون إلى قيام الساعة. ) ..!


الرد :


صحيح الجامع الصغير وزياداته للألباني ج 2 ص 1307


7893 - 2987 - «يا بلال! قم فأذن: لا يدخل الجنة إلا مؤمن وإن الله ليؤيد هذا الدين بالرجل الفاجر» .

(صحيح) [خ] عن أبي هريرة.


رد مع اقتباس
 
قديم 03-27-2017, 12:11 AM   رقم المشاركة : 10

معلومات العضو

الجابري اليماني
عضو متميز جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

الجابري اليماني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 



إقرار الامام الحسن المجتبى "عليه السلام " بطلب معاوية للملك


الدليل الخامس



المستدرك على الصحيحين للحاكم ج 3 ص 192

4812 - حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب(ثقة حافظ)، ثنا العباس بن محمد الدوري(ثقة حافظ)، ثنا الأسود بن عامر شاذان(ثقة)، ثنا زهير بن معاوية(ثقة ثبت) ، ثنا أبو روق الهمداني(صدوق حسن الحديث وقد وثق)، ثنا أبو العريف(ثقة)(1)، قال: كنا في مقدمة الحسن بن علي اثني عشر ألفا تقطر أسيافنا من الحدة على قتال أهل الشام، وعلينا أبو العمر طه، فلما أتانا صلح الحسن بن علي ومعاوية كأنما كسرت ظهورنا من الحرد والغيظ، فلما قدم الحسن بن علي الكوفة قام إليه رجل منا يكنى أبا عامر سفيان بن الليل، فقال: السلام عليك يا مذل المؤمنين، فقال الحسن: «لا تقل ذاك يا أبا عامر، لم أذل المؤمنين، ولكني كرهت أن أقتلهم في طلب الملك»

[التعليق - من تلخيص الذهبي] 4812 - سكت عنه الذهبي في التلخيص


(1) عبيد الله بن خليفة المرادي أَبُو الْعَرِيفِ : ابن حبان ذكره في الثقات ، الدراقطني في سؤالات أبي عبد الرحمن السلمي ، قال : ثقة ، يعقوب بن سفيان الفسوي ثقة ، ابن حجر العسقلاني قال في التقريب : صدوق رمي بالتشيع




رد مع اقتباس
 
قديم 03-27-2017, 12:13 AM   رقم المشاركة : 11

معلومات العضو

الجابري اليماني
عضو متميز جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

الجابري اليماني غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 


إقرار علماء أهل سنة الجماعة بطلب معاوية للملك والاقتتال من أجله




الكتاب: الروضة الندية شرح الدرر البهية
المؤلف: أبو الطيب محمد صديق خان بن حسن بن علي ابن لطف الله الحسيني البخاري القِنَّوجي (المتوفى: 1307هـ)
الناشر: دار المعرفة



ج 2 ص 360



وأما الكلام فيمن حارب عليا كرم الله وجهه فلا شك ولا شبهة أن الحق بيده في جميع مواطنه أما طلحة والزبير ومن معهم فلأنهم قد كانوابايعوه فنكثوا بيعته بغيا عليه وخرجوا في جيوش من المسلمين فوجب عليه قتالهم وأما قتاله للخوارج فلا ريب في ذلك والأحاديث المتواترة قد دلت على أنه يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية وأما أهل صفين فبغيهم ظاهر لو لم يكن في ذلك إلا قوله صلى الله عليه وسلم لعمار: "تقتلك الفئة الباغية" لكان ذلك مفيدا للمطلوب ثم ليس معاوية ممن يصلح لمعارضة علي ولكنه أراد طلب الرياسة والدنيا بين قوم أغتام لا يعرفون معروفا ولا ينكرون منكرا فخادعهم بأنه طلب بدم عثمان فنفق ذلك عليهم وبذلوا بين يديه دمائهم وأموالهم ونصحوا له حتى كان يقول علي لأهل العراق أنه يود أن يصرف العشرة منهم بواحد من أهل الشام صرف الدراهم بالدينار وليس العجب من مثل عوام الشام إنما العجب ممن له بصيرة ودين كبعض الصحابة المائلين إليه وبعض فضلاء التابعين فليت شعري أي أمر اشتبه عليهم في ذلك الأمر حتى نصروا المبطلين وخذلوا المحقين




الكتاب: مجلة المنار (كاملة 35 مجلدا)
المؤلف: مجموعة من المؤلفين، محمد رشيد بن علي رضا (المتوفى: 1354هـ) وغيره من كتاب المجلة

ج 9 ص 205

(خروج معاوية على عليّ)

(س18) ومنه: أفدنا عن معاوية بن أبي سفيان هل هو محق فيما ادعى
به على أمير المؤمنين علي بن أبي طالب في طلب الخلافة أو مخطئ أو فاسق
كما قال ابن حجر في الصواعق المحرقة أو عاصٍ؟ ! . نرجو الجواب الشافي ولا
نرضى بقولهم: المجتهد المصيب له أجران والمخطئ له أجر واحد! .

(ج) إن سيرة معاوية تفيد بجملتها وتفصيلها أنه كان طالبًا للملك ومحبًّا للرياسة , وإني لأعتقد أنه قد وثب على هذا الأمر مفتاتًا وأنه لم يكن له أن يحجم عن مبايعة علي بعد أن بايعه أولو الأمرأهل الحل والعقد , وإن كان يعتقد أنه قادرعلى القيام بأعباء الأمة كما يقولون فما كل معتقد بأهليته لشيء يجوز له أن ينازع فيه , وقد كان علي يعتقد أنه أحق بالخلافة ولما بايع الناس مَن قبله بايع لئلا يفرق كلمة المسلمين ويشق عصاهم , ومعاوية لم يراعِ ذلك. وأنه هو الذي أحرج المسلمين حتى تفرقوا واقتتلوا وبه صارت الخلافة ملكًا عَضوضًا , ثم إنه جعلها وراثة في قومه الذين حولوا أمر المسلمين عن القرآن بإضعاف الشورى بل بإبطالها واستبدال الاستبداد بها حتى قال قائلهم على المنبر: (مَن قال لي: اتق الله ضربت عنقه) ! بعد ما كان أبو بكر يقول على المنبر: (وليت عليكم ولست بخيركم فإذا استقمت فأعينوني وإذا زغت فقوِّموني) وكان عمر يقول: (مَن رأى منكم فيَّ اعوجاجًا فليقومه) , وإنني على اعتقادي هذا لا أرى للمسلمين خيرًا في الطعن في الأشخاص والنبز بالألقاب واللعن والسباب، وإنما عليهم أن يبحثوا عن الحقائق ليعلموا من أين جاءهم البلاء فيسعوا في تلافيه مع الاتحاد والاعتصام والاقتداء بالسلف الصالح في حسن الأدب لا سيما مع الصحابة الكرام.


رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 02:11 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol